السعودية: “حساب المواطن” يستمر 5 سنوات قادمة..والحد الأدنى للجميع 300ريال

السعودية: “حساب المواطن” يستمر 5 سنوات قادمة..والحد الأدنى للجميع 300ريال

الرياض – مباشر: تعتزم المملكة العربية السعودية، استمرار برنامج حساب المواطن لمدة 5 سنوات، وذلك بعد اعتماد ضوابط الدعم المقدم من خلال برنامج حساب المواطن، وآلية احتساب مقدار الدعم.

وكشف تعميم وفقا لصحيفة “عكاظ”، اليوم الثلاثاء، عن استمرار العمل ببرنامج حساب المواطن لمدة 5 سنوات قادمة، ما لم تتم إعادة تقييمه قبل ذلك، وأن يكون رفع أول تقرير عن سير عمل البرنامج بعد 6 أشهر من تاريخ صدور قرار اعتماد البرنامج.

وأوضح التعميم، أنه في حال وفاة المستفيد الأساسي خلال فترة الدعم فعلى أحد أفراد أسرته أن يتقدم بطلب مستقل، من خلال إنشاء حساب الكتروني باسمه، وإنهاء إجراءات التسجيل.

ولفت، إلى أنه في حال زواج أحد الأولاد سواء من الذكور أو الإناث، فلا يحتسب ضمن الأسرة لأغراض تحديد مقدار الدعم، ويجوز لمن تتوفر فيه المتطلبات أن يتقدم بطلب مستقل من خلال حساب إلكتروني باسمه وإنهاء إجراءات التسجيل.

وأوضح التعميم أن استحقاق الفرد المستقل وحد الإعفاء للفرد بحسب المعادلة التالية؛ إذ يكون استحقاق الفرد المستقل يساوي الاستحقاق الأساسي مقسوما على 2.9، وحد الإعفاء للفرد المستقل يساوي حد الإعفاء الأساسي مقسوما على 2.9

وسيتم احتساب مقدار الدعم الكامل من خلال المعادلة التالية:

1- عدد التابعين لمن عمره 18 عاما فأكثر (مضروبا في) 50% (مضروبا في) استحقاق الفرد المستقل.

2- عدد التابعين أقل من 18 عاما (مضروبا في) 30% (مضروبا في) استحقاق الفرد المستقل.

ويحتسب مقدار الدعم الكامل في حساب المواطن، وفقا لما يلي:

1ـ المستفيد الأساسي 100% من استحقاق الفرد.

Volume 0% 

2ـ أي تابع 18 عاما فأكثر 50% من استحقاق الفرد.

3ـ أي تابع أقل من 18 عاما 30% من استحقاق الفرد. على أن يكون الاستحقاق الأدنى للجميع 300 ريال شهريا، فيما يتم تخصيص الاستحقاق الفعلي لكل متقدم حسب الدخل الشهري، وفي حال كان الدخل الشهري أقل من حد الإعفاء يصبح الاستحقاق الفعلي هو مقدار الدعم الكامل.

وقالت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الأسبوع الماضي إن عدد المواطنين المسجلين في البوابة الإلكترونية لبرنامج “حساب المواطن” تجاوز 13 مليون مواطن.

وكان مجلس الوزراء السعودي، قد اعتمد في اجتماعه يوم الثلاثاء الماضي، سياسات برنامج ” حساب المواطن “، التي تتضمنت تفاصيل الفئات المستفيدة من البرنامج وشروط الأهلية والاستحقاق. المصدر

السعودية تعلن قطع العلاقات مع قطر وتغلق المنافذ كافة

السعودية تعلن قطع العلاقات مع قطر وتغلق المنافذ كافة

أعلنت المملكة العربية #السعودية #قطع_العلاقات_مع_قطر وإغلاق المنافذ الجوية والبحرية والبرية كافة

وصرح مصدر مسؤول أن حكومة المملكة العربية السعودية، انطلاقاً من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي، وحمايةً لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف، فإنها قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية، لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر، وذلك لأسباب تتعلق بالأمن الوطني السعودي، وذلك وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقال البيان “لقد اتخذت المملكة العربية السعودية قرارها الحاسم هذا نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة، سراً وعلناً، طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي، والتحريض للخروج على الدولة، والمساس بسيادتها، واحتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة تستهدف ضرب الاستقرار في المنطقة، ومنها جماعة (الإخوان المسلمين) و(داعش) و(القاعدة)، والترويج لأدبيات ومخططات هذه الجماعات عبر وسائل إعلامها بشكل دائم، ودعم نشاطات الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران في محافظة القطيف من المملكة العربية السعودية، وفي مملكة البحرين الشقيقة، وتمويل وتبني وإيواء المتطرفين الذين يسعون لضرب استقرار ووحدة الوطن في الداخل والخارج، واستخدام وسائل الإعلام التي تسعى إلى تأجيج الفتنة داخلياً، كما اتضح للمملكة العربية السعودية الدعم والمساندة من قبل السلطات في الدوحة لميليشيا الحوثي الانقلابية حتى بعد إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن”.

وأضاف البيان “كما أنها اتخذت هذا القرار تضامناً مع مملكة البحرين الشقيقة التي تتعرض لحملات وعمليات إرهابية مدعومة من قبل السلطات في الدوحة.

كما وقال البيان “إنه منذ عام 1995م بذلت المملكة العربية السعودية وأشقاؤها جهوداً مضنية ومتواصلة لحث السلطات في الدوحة على الالتزام بتعهداتها، والتقيد بالاتفاقيات، إلا أن هذه السلطات دأبت على نكث التزاماتها الدولية، وخرق الاتفاقيات التي وقعتها تحت مظلة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتوقف عن الأعمال العدائية ضد المملكة، والوقوف ضد الجماعات والنشاطات الإرهابية، وكان آخر ذلك عدم تنفيذها لاتفاق الرياض.

وأضاف البيان” إنفاذاً لقرار قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية يمنع على المواطنين السعوديين السفر إلى دولة قطر، أو الإقامة فيها، أو المرور عبرها، وعلى المقيمين والزائرين منهم سرعة المغادرة خلال مدة لا تتجاوز 14 يوماً، كما تمنع، بكل أسف، لأسباب أمنية احترازية دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى المملكة العربية السعودية، وتمهل المقيمين والزائرين منهم مدة 14 يوماً للمغادرة، مؤكدة التزامها وحرصها على توفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين”.

وقال البيان “تؤكد المملكة العربية السعودية أنها صبرت طويلاً رغم استمرار السلطات في الدوحة على التملص من التزاماتها، والتآمر عليها، حرصاً منها على الشعب القطري الذي هو امتداد طبيعي وأصيل لإخوانه في المملكة، وجزء من أرومتها، وستظل المملكة سنداً للشعب القطري الشقيق وداعمة لأمنه واستقراره بغض النظر عما ترتكبه السلطات في الدوحة من ممارسات عدائية”. المصدر

رسمياً .. السعودية توقف جميع الأنشطة والمسابقات الرياضية بسبب كورونا

رسمياً .. السعودية توقف جميع الأنشطة والمسابقات الرياضية بسبب كورونا

أعلنت وزارة الرياضة السعودية تعليق النشاط الرياضي في المملكة بمختلف الألعاب الرياضية وجميع البطولات والمسابقات، وكذلك إغلاق الصالات والمراكز الرياضية الخاصة اعتباراً من يوم غدٍ الأحد وحتى إشعار آخر.

وبحسب بيان وزارة الرياضة، فإن ذلك بناء على توصيات اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

وقال وزير الرياضة السعودي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عبر “تويتر” : “جهود كبيرة وإجراءات احترازية ووقائية استباقية اتخذتها قيادة وطننا الغالي، أكدت من خلالها أن سلامة المواطن والمقيم تمثل الأولوية القصوى”.

وبذلك يتأكد تعليق مسابقة الدوري السعودي، حيث لن تلعب مباريات اليوم السبت.

وكانت المملكة العربية السعودية، قد أعلنت عن 17 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بينهم 11 مصرياً.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية ”واس“ في تغريدة عبر حسابها بموقع ”تويتر“، عن وزارة الصحة، أن المصابين المصريين ليس لديهم أعراض، مشيرة إلى أن الحالة الأولى لمواطن كان مخالطا لحالة مصابة أعلن عنها سابقا وهو معزول في منشأة صحية بمدينة الرياض، أما الحالة الثانية فهي لمقيم قادم من البرتغال عبر تركيا وتم عزله في منشأة صحية بالرياض.

وأضافت الوزارة، أن الحالة الثالثة لمواطنة قادمة من إيران عبر سلطنة عمان ومعزولة حاليا في منشأة صحية بمدينة الإحساء

وأشارت وزارة الصحة إلى أنه بعد تسجيل 17 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ارتفع العدد داخل المملكة إلى 62 حالة، جميعها موجودة في العزل الصحي، ويجري تقديم الرعاية الصحية لها وفق الإجراءات المعتمدة . المصدر

السعودية تدعو لقمة “استثنائية” لمجموعة العشرين بشأن كورونا

السعودية تدعو لقمة “استثنائية” لمجموعة العشرين بشأن كورونا

أعلنت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، عن إجراء اتصالات مستمرة مع دول المجموعة لعقد اجتماع قمة استثنائي –افتراضي– الأسبوع المقبل، بهدف بحث سبل توحيد الجهود لمواجهة انتشار وباء كورونا.

يأتي ذلك، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”، استشعارا من الرياض بأهمية تكثيف الجهود الدولية المبذولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وفي ضوء رئاستها لمجموعة العشرين هذا العام.

وحسب الإعلان السعودي ستعمل مجموعة العشرين مع المنظمات الدولية بكل الطرق اللازمة لتخفيف آثار هذا الوباء.

. وسيعمل قادة مجموعة العشرين على وضع سياسات متفق عليها لتخفيف آثاره على كل الشعوب والاقتصاد العالمي

كما ستبني القمة على جهود وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، وكبار مسؤولي الصحة والتجارة والخارجية، لتحديد المتطلبات وإجراءات الاستجابة اللازمة وستستمر رئاسة المملكة في دعم وتنسيق الجهود الدولية لمواجهة آثار الوباء على المستويين الإنساني والاقتصادي. المصدر

فاتورة دعم الطاقة تكلف المملكة 330 مليارا سنويا

فاتورة دعم الطاقة تكلف المملكة 330 مليارا سنويا

قدر اقتصاديون قيمة الدعم الحكومي لمختلف أنواع السلع في السعودية بما يراوح بين 300 و350 مليار ريال سنوياً، مطالبين الجهات المعنية بإيضاح حجم الدعم السنوي، ونصيب الفرد منه، مشيرين إلى أن هذا الدعم يذهب للمواطنين والمقيمين على حد سواء، والذي يصل إلى 12500 ريال سنوياً للفرد، تشكل حصة الأجانب منه نحو 100 مليار ريال.

وأشار نائب رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة في مجلس الشورى الدكتور فهد بن جمعة في تصريحات نشرتها صحيفة الحياة، إلى أن الرقم المجمل للدعم الحكومي لمختلف السلع غير موجود، مضيفاً أن الدعم يعتمد على السعر الأصلي للسلع المستوردة، والأرقام موجودة لدى وزارة الاقتصاد، إلا أنها غير معلنة.

وأوضح ابن جمعة، أن الأرقام المتوقعة لحجم الدعم في قطاع النفط (بنزين وكهرباء) تصل هذا العام إلى 300 مليار ريال، مبيناً أن هذا الرقم لا يدخل فيه دعم الغاز، لأن سعره في المملكة 74 سنتاً، بينما يباع في الأسواق العالمية بـ3.56 دولار، ومنه يتضح حجم الدعم.

وبين أن هناك خطوات اتخذت في اتجاه تصحيح هذه الأسعار، ومن بينها البطاقة الاستهلاكية للوقود، التي تنظرها الجهات المعنية، مشيراً إلى أن قسماً من الدعم يأتي عن طريق الجمارك، من خلال تخفيضات جمركية.

ولفت إلى أن الفرد في السعودية (المواطن والمقيم) يستهلك مبالغ طائلة تصرف من موازنة الدولة، مؤكداً صعوبة الوصول إلى حجم تأثير تقلص العمالة في الدعم، ولن يتضح إلا في نهاية العام المقبل.

من جانبه، أشار الخبير الاقتصادي نظير العبدالله إلى أن التوفير في الموازنة من خلال تقلص الدعم للسلع، لا يتضح من خلال الأعداد المغادرة فقط، إذ إنه يحتاج إلى معرفة الأعداد القادمة أيضاً، يضاف إليهم التعداد السكاني للبلاد عموماً.

وقال “تسجل سنوياً زيادة في السكان، يزداد عدد المواطنين والمقيمين، لذلك من الصعب الوقوف على تقديرات حجم الدعم السنوي الذي يقدم لمختلف السلع ما لم يتم إعلان ذلك رسمياً، وبعدها يتم بناء أرقام اقتصادية عليها”.

وأكد العبدالله أن الأرقام التي يتم تداولها فيها الكثير من التفاوت بعض الأرقام تشير إلى 300 مليار ريال لمجمل السلع، بينما أرقام أخرى تتحدث عن 350 مليار ريال بسبب حجم الدعم المقدم لقطاع الطاقة.

وأضاف أن الكثير من الدعم لا يتم حسابه لأنه يتم من خلال ما تقدمه الدولة عبر المواد الخام لمختلف أنواع الصناعات في المملكة، حيث تباع الخامات بأسعار زهيدة إذا ما قورنت بالأسعار العالمية.

ويرى العبدالله أنه من الخطأ الانجرار خلف المطالبين برفع الدعم الحكومي عن السلع الرئيسة والخدمات، بحجة أن هذا الدعم يؤثر سلباً في موازنات الدولة، أو أنه يعد نوعاً من أنواع التدخل في الاقتصاد الحر المبني على قوى العرض والطلب، أو ترفضه منظمات دولية، خصوصاً صندوق النقد الدولي، والحقيقة أنه لا يمكن لأية دولة في العالم أن تتخلى عن مختلف أنواع الدعم لحاجات المواطنين، وهذا جزء من مسؤوليتها، خصوصاً للفئات المحتاجة، كما أنه في بعض الدول يعتبر جزءاً من تحقيق الرفاهية للمواطنين. المصدر